المنشآت الناشئة والمتناهية الصغر

على الصعيد العالمي، تمثل المنشآت الصغيرة والمتوسطة معظم الأعمال التجارية؛ ولذلك، فإن دعم نمو المنشآت الناشئة والمتناهية الصغر بشكل مستدام سيؤثر إيجابيا على التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ولعدم إمكانيتهم الاستعانة بخبرات المستشارين الإداريين لظروفهم المالية فيلجؤون للتعلم من خلال ارتكاب الأخطاء التي بالإمكان تفاديها والتي تكلفهم خسائر باهظة قد تضطر المنشأة لإغلاق النشاط. فبناء على ذلك و تنفيذاً لغايتنا في تحسين جودة حياة الفرد نقوم بتقديم خبراتنا الإدارية كجزء من مسؤليتنا الاجتماعية لنساعد عدد محدود من المنشآت الناشئة والمتناهية الصغر سنويا وذلك لإنشاء وبناء وتنمية أعمالهم. فنقدم خبرتنا بتكلفة رمزية لضمان التزامهم. وفي المقابل نقوم بتقديم خبراتنا العملية في إعداد وتنفيذ الإستراتيجيات وبناء بيئة العمل والتواصل المؤسسي والتسويق وإدارة الأعمال، كما نضم خبرات شركات أخرى متعاونة في مجال القانون والمحاسبة.

  • مقر الشركة
  • عدد الموظفين
  • دخل الشركة سنوياً (الدخل لن يؤثر على اختياركم)